أهم اعراض ورم المخ المبكرة وطرق العلاج الممكنة

تعتبر أعراض  ورم  المخ  المبكرة  التي سندكرها في هذا المقال من بين أبرز الاشارات التي تندر وتنبه لحدوث ورم في الدماغ، تعبر الأورام التي تصيب الدماغ من أندر الأنواع التي تصيب الإنسان، فما هي  أعراض  تورم  المخ ؟ وما هي طرق علاجه؟

أعراض ورم المخ المبكرة

بعد موت الخلايا في الجسم عادة ما تتعوض ويتم استبدالها بخلايا أخرى، لكن في بعض الحالات تتراكم تلك الخلايا بطريقة غير متوقعة وغير طبيعية لتكون ما يسمى بالورم.

تعرف كل المواقع الورم الدماغي (Brain Tumor ) على أنه تراكم لكثلة من الأنسجة التي تنتج بسبب تجمع وتراكم الخليا الغير طبيعية،يمكن لهذه الأورام أن تنشأ في الدماغ كما أنه من الممك أن تنتقل من عضو آخر كما سنرى في هذا المقال.

أعراض ورم المخ المبكرة 

عادة ما يطرح المرضى العديد من الأسئلة من قببيل كيف أعرف أن عندي  ورم  في  المخ ؟ والمعروف أن اورام الدماغ لا تسبب في بدايتها أية أعراض، الشيء الذي يسبب غالبا تأخر التشخيص وبالتالي تأخر علاج ورم المخ لديكم.

اجتمعت كل الدراسات والأبحاث التي أجريت على أورام الدماغ أنه عادة ما يعتمد في تحديد أعراض أورام المخ على المنطقة أو الجزء الذي تشكل فيه الورم، وحسب درجته، وتشمل  أعراض  ورم  المخ  المبكرة  على : 
  • صداع الرأس المستمر
يعتبر الصداع المستمر من أبرز أعراض  ورم  المخ  المبكرة ، تسوؤ شدته خاصة في الصباح مع الاستيقاض من النوم، ويكون الصداع غالبا مرتبطا بتورم الدماغ أو بتجمع السوائل في هذا الأخير ما يسبب ضغط على الأوعية الدموية واعصاب الدماغ.

يعاني أغلب المرضى يورم المخ من صداع الرأس الذي تختلف شدته حسب نوع الورم الذي أصاب المريض، ويمكن أن تشمل الصداع النصفي، الألو المصحوب بالتقيؤ، كما أنه في بعض الحالات يزداد هذا الألم مع السعال أو أثناء ممارسة الرياضة.
  • الشلل التدريجي في الجسم
تنمل الأطراف والشلل التديرجي في بعضها من أهم  أعراض  ورم  الدماغ، يعاني المرضى من هذه الأعراض اذا كان الورم يتواجد في المنطقة الخارجية للجسم أو إذا كان الورم بالقرب من الباحة الحركية، فوجود الورم في هذه المناطق يسبب الفشل وصعوبة تحريك أجزاء من الجسم.
  • صعوبة النطق والرؤية
قد يعاني بعض المرضى من صعوبات في النطق والسبب راجع لوجود بعض الأورام بالقلر من باحات الدماغ المسؤولة عن النطق أو بالقرب منها، تعتبر من اعراض ورم المخ المتقدمة وقد تصل في بعض الحالات الى التأثير على التفكير وفهم الكلمات.

كما أن بعض الأورام الموجودة في المنطقة الخلفية من الدماغ أو تلك التي تكون قريبة من الغدة النخامية أو العصب البصري من شأنها أن تعطل أعصاب العين وتسبب صعوبة في الرؤية.

كما أن هناك أعراض  أخرى  لورم  المخ  وتشمل:
  • فقدان وضعف السمع.
  • اضطرابات في التوازن.
  • ضعف بعض عضلات الوجه.
  • صعوبة في البلع.
  • تغيرات ومشاكل نفسية وضعف الذاكرة.
  • فشل وضعف في التحكم في المثانة.
  • نوبات الصرع.
يوضح الفيديو أسفله الفرق بين الأورام الخبيثة والحميدة وهو مقدم من طرف الدكتور أشرف خاطر.

اسباب ورم الدماغ

بالرغم من انتشاره الكبير بين المرضى يبقى السبب وراء تورم الدماغ مجهولا، لكن بعض الدراسات تعزو السبب لاستعمال الهواتف المحمولة أو التعرض لبعض المواد الكميائية أو بعض المجالات المغناطيسية، حيث أشارت هذه الدراسات ان هذه الأمور تزيد من خطر اصابة الدماغ بالورم.

كما أن فرص الإصابة بأورام الدماغ تزيد مع تعرض الشخص  لعوامل الخطر، كالتاريخ العائلي بحيث أن خطر الاصابة تزيد في حالة اصابة احد أفراد الاسرة بالتورم الدماغي، كما أن الأشخاص الذين يتعرضون للإشعاع بصفة مستمرة يكونون أكثر عرضة للاصابة بورم المخ.

تشخيص ورم الدماغ 

تشخيص ورم المخ يتم بالفحص البدني، ومعرفة اعراض الورم والقاء نظرة على الملف والتاريخ الطبي للمريض، يجري طبيبك بعض الاختبارات لاختبار ما اذا كانت الاعصاب في الدماغ سليمة، ولتشخيص تورم الدماغ قد يطلب منك المعالج بعض الفحوصات والتي تشمل:
  • تصوير تدفق لبدم في الأورام:  يستعمل الطبيب هذه التقنية لتفقد تدفق الدم للأورام، يستعمل خلالها صبغة تحقن في الشريان في منطقة الفخد، تنتقل الصبغة عبر العروق الى المخ وتمكن الطبيب من تفحصه بشكل دقيق.
  • استعمال الخزعة:  يلجأ الأخصائيون لاستعمالها خاصة لتحديد ما إدا كان الورم حميدا أو خبيثا، كما أنها تستعمل لتحديد مكان نشأة السرطان.
  • تصوير مقطعي للرأس:  يوضح التصوير المقطعي موضع الورم بدقة شديدة، تعتمد هذه التقنية على الأشعة السينية لتوضيح الأوعية الدموية كما أنها من الطرق الأكثر نجاحا في تشخيص ورم المخ.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي لرأس: يعد أكثر سلامة من الأول بحيث لا يعتمد على الأشعة للتشخيص، كما أنه يمنح الطبيب صورا أكثر وضوحا للورم ومضعه.

علاج أورام المخ السرطانية

تصنف أورام المخ الى نوعين الحميد والخبيث، في هذا المقال اخترنا لك بعض طرق علاج ورم المخ السرطاني الممكنة وهي على الشكل التالي:
  • العلاج بجراحة الدماغ : غالبا ما يلجأ معظم الأخصائيين في المجال على جراحة الدماغ لازالة الأورام بصفته الحل الأول لعلاج الأورام، يمكن أن تكون الجراحة الحل الأنسب لعلاج الورم في المرحلة الأولى أي من الدرجة الأولى، لكن الجراحة في المراحل المتقدمة تستعمل خاصة للتخفيف من حجم الورم والتقليل من أعراضه.
  • علاج سرطان المخ بالأشعة: العلاج الإشعاعي لأورام الدماغ تستعمل غالبا بعد الجراحة والهدف وراء استعمالها قتل الخلايا السرطانية التي تبقى بعد الجراحة.
  • العلاج الكميائي: يلجأ العديد من الأطباء الى العلاج الكميائي لعلاج أورام الدماغ ويكون غالبا مصاحبا للعلاج بالأشعة، يستعمل عن طريق الحقن أو في بعض الأحيان عن طريق الفم للقضاء على الخلايا السرطانية.
هناك علاجات أخرى لورم المخ وتستعمل غالبا لكل الأورام الأخرى وتشمل:
  • العلاج الموجه: يتم استخدام هذا العلاج للقضاء على الخلايا السرطانية للدماغ بشكل محدد ويساهم في الحد من انتشار هذا الأخير.
  • العلاج المستهدف: يهدف هذا العلاج الى استهداف العوامل التي تساهم في تكون الورم ويعمل على علاجها، كبعض البروتينات والجينات، يشتهر أن لهذا العلاج بعض الأعراض الجانبية والتي تؤثر على الخلايا السليمة.

أنواع ورم الدماغ

في علم الأورام والسرطانات يمكن أن نجد العديد من أنوراع أورام الدماغ، تنقسم هذه الأخيرة الى قسمين رئيسيين هنا 
  1. ورم الدماغ الحميد: وهو القسم أو النوع الغير عدواني أي أنه لا ينتشر في الأنسجة المجاورة له وكذلك لا يعود بعد بثره وعلاجه.
  2. ورم المخ الخبيث: يعرف أيضا بالورم السرطاني للدماغ، تتكون هذه الأنواع من الأورام من خلال تركب الخلايا السرطانية التي تنمو وتنتشر في كل أنسجة الدماغ بل وتنتشر أيضا الى أنسجة أخرى.
يتميزسرطان الدماغ عن قريناتها بأنها تشكل ضغطا كبيرا على المخ الشيء الذي يزيد من تأثيرها، تصنف هذه الأورام الى صنفين أساسية وأخرى ثانوية نميز بين كل نوع كما يلي:

أورام الدماغ الأساسية: تنمو هذه الأورام في الدماغ، سواء من الغدد أو خلايا الدماغ أو الخلايا العصبية أو من السحايا، تعد هذه الأورام ناذرة الحدوث.

أورام الدماغ الثانوية: تتشكل هذه الأورام بسبب سرطانات في مناطق مختلفة من الجسم ثم تنتقل الى الدماغ، يمكن أن يحدث تورم المخ بعد الأصابة بسرطان الجلد، سرطان الرئة، سرطان الثدي أو سرطان الكلي ....

أنوراع أخرى من الأورام

الأورام النجمية والأورام السحائية والأورام الدبقية قليلة التغصُّن هي الأنواع الأكثر شيوعًا عند البالغين. يُعد الورم الأرومي النخاعي، والورم البطاني العصبي، والورم الأرومي الدبقي، والورم النجمي أكثر الأنواع شيوعًا عند الأطفال. تتضمن أمثلة هذا النوع من الأورام ما يلي:

الأورام السحائية: تنشأ في السحايا، وهي الأغشية التي تغطي المخ والحبل الشوكي، وعادة ما تكون حميدة وبطيئة النمو. الأورام السحائية هي أكثر أورام الدماغ الأولية شيوعًا عند البالغين. يمكن أن يحدث في السبعينيات والثمانينيات.

  • ورم الدبقيات قليلة التغصُّن: أورام الدبقيات قليلة التغصُّن هي أورام بطيئة النمو ولا تنتشر إلى الأنسجة المجاورة. يحدث في الخلايا التي تشكل الغطاء الواقي للأعصاب، يسمى المايلين. يمكن أن تنشأ أورام أخرى في غمد الميالين، ولكن في حالات نادرة.
  • الأورام النجمية: تنشأ الأورام النجمية من خلايا داعمة للأعصاب تسمى الخلايا النجمية، والتي توجد في النخاع الشوكي بالإضافة إلى الدماغ. تنقسم الأورام النجمية إلى عدة أنواع فرعية، بعضها قد ينمو بشكل أسرع وأكثر عدوانية من البعض الآخر. عادة ما تسبب الأورام  النجمية أعراضا  في الدماغ، كالنوبات، والصداع، وعدم وضوح الرؤية و أعراض أخرى.

  • الورم الشفاني: الورم الشفاني ينشأ من خلايا شوان، وهي نوع من الخلايا التي تشكل غلاف المايلين حول الأعصاب المحيطية والقحفية، مما يساعد على نقل الإشارات العصبية على طول العصب. عادة ما تكون الأورام الشفانية حميدة. تصنف الأورام الشفانية على أنها أورام عصبية قحفية ومتى تسمى الأورام الشفانية السرطانية أورام الأنسجة الرخوة.

  • الورم القحفي البلعومي: المعروف أيضًا باسم الورم القحفي البلعومي، هو ورم حميد نادر ينمو من النسيج الجنيني للغدة النخامية. وغالبًا ما يؤدي نموه إلى الضغط على أنسجة المخ القريبة. وتشمل  أعراض ورم القحفي الشائعة الصداع والتبول المفرط وتغيرات الرؤية. يزداد الأمر سوءًا بشكل تدريجي، ويكون الأطفال وكبار السن أكثر عرضة للإصابة بالأورام القحفية البلعومية.

  • الأورام الأرومية النخاعية هي أورام خبيثة تنشأ في الجزء السفلي من الدماغ، وتسمى المخيخ، ويمكن أن تنتشر أو تبدأ في أجزاء أخرى من العمود الفقري والسائل النخاعي. الأطفال.

  • الأورام البطانية العصبية: تظهر على الأغشية المحيطة ببطينات الدماغ ويمكن أن تبدأ في النخاع الشوكي، في بطانة القنوات التي يمر من خلالها السائل النخاعي، مما قد يسبب مشاكل في تدفق السائل النخاعي والسائل النخاعي. زيادة الضغط داخل الجمجمة والمخ و أعراض أخرى. 
يعتبر الورم البطاني العصبي أكثر شيوعًا وهو أكثر شيوعًا عند البالغين والأطفال، حيث يحدث عادةً في بطانة الدماغ، وفي البالغين يتشكل عادةً في بطانة النخاع الشوكي.

  • الأورام الدبقية في جذع الدماغ: هي أورام سرطانية تبدأ في جذع الدماغ أو الحبل الشوكي ويمكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجهاز العصبي في المخ. الأطفال والمراهقون والشباب هم أكثر عرضة للإصابة بأورام جذع الدماغ الدبقية.

  • سرطان الغدد الليمفاوية الجهاز العصبي المركزي: هو ورم الغدد الليمفاوية من الخلايا البائية الكبيرة العدوانية التي تصيب عادة الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة الشديد، وخاصة المصابين بالإيدز.

  • أورام الغدة النخامية: هناك عدة أنواع من الأورام التي يمكن أن تصيب الغدة النخامية، وعادة ما تكون أورام الغدة النخامية حميدة (أورام غدية) ويمكن أن تكون سرطانية في بعض الحالات. وتؤثر هذه الأورام على إفراز هرمونات الغدة النخامية التي تنظم العديد من وظائف الجسم، سواء أكان ذلك في ازدياد أو نقص في الإفراز وهي من أبرز أعراض هذا  الورم في المخ .

  • أورام الغدة الصنوبرية: يمكن أن تتطور عدة أنواع من الأورام في الغدة الصنوبرية، ولكن في حالات نادرة، تكون أورام الغدة الصنوبرية حميدة عادة، لكن نموها يمكن أن يضغط على أنسجة المخ بالقرب من الغدة الصنوبرية ويمكن أن يكون سرطانيًا جنسيًا وعدوانيًا مثل الورم الأرومي الدبقي الصنوبر.

درجات الاورام الدماغية 

تنقسم أورام الدماغ إلى درجات مختلفة بناءً على نوع الورم، سواء كان سرطانيًا أم حميدًا، ونوع الخلايا التي بدأ فيها السرطان، ومدى انتشاره في المخ، مما يزيد من الدرجة. من الورم.

 

وتشمل درجات الورم الدماغي على ما يلي:

  1. تورم المخ من الدرجة 0: يُعرف بالمرحلة السابقة للتسرطن، والتي يبدأ فيها النسيج بالتغير دون تكوين ورم.
  2. تورم الدماغ من الدرجة الأولى: هذه الدرجة من الخلايا السرطانية تشبه إلى حد بعيد الخلايا الطبيعية وتنمو ببطء شديد. يمكن علاجه عادةً ما تكون اورام المخ الدرجة الأولى حميدة وموضوعية.
  3. أورام الدماغ من الدرجة الثانية: تبدأ خلايا بهذا الحجم في الظهور بشكل غير طبيعي، لكنها تنمو ببطء. هذه الخلايا هي خلايا سرطانية وبالتالي لديها القدرة على الانتشار إلى الأنسجة المحيطة أو العودة بعد العلاج.
  4. ورم الدماغ من الدرجة الثالثة: تكون الخلايا السرطانية في هذه المرحلة غير طبيعية وتنمو بسرعة وتنتشر إلى الأنسجة القريبة. وعادة ما تتكرر بعد العلاج.
  5. ورم الدماغ من الدرجة الرابعة: تختلف الخلايا السرطانية في هذه المرحلة تمامًا عن الخلايا الطبيعية، وتنمو وتنتشر بشكل أسرع، والورم كبيرفي المخ .
وفي الختام أشرنا في هذا المقال الى أهم  أعراض  ورم  المخ  المبكرة  والى أسباب تورم الدماغ وطرق العلاج الممكنة لورم الدماغ، نتمنى أن نكون قد أوضحنا الفكرة حول هذه الأعراض، في حالة احتجت الى أية معلومة اتركها في التعليق سنحاول الاجابة عنها بحول الله.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -