أهم علامات وأعراض الحمل في سن اليأس

 عادة ما تتساءل النساء اللواتي بلغن سن اليأس عن امكانية الحمل في هذه الفترة، وفي حالة وقع حمل ما هي أعراض الحمل في سن اليأس ؟ من المعروف في أوساط النساء أن الوصول لسن اليأس يعتبر بمثابة قطع حبل الوصل مع الحمل، سنحاول أن نوضح فكرة الحمل في سن اليأس ونفصل في كل الأعراض التي تصاحب هذه الفترة تابعيها معنا.

علامات وأعراض الحمل في سن اليأس

علامات وأعراض الحمل في سن اليأس

يعرف أن المرأة  تصل مرحلة سن اليأس في أواخر الخمسينات ومنهن من ينقطع عنها الطمث قبل ذلك، وينتشر في المجتمع أن المرأة اللتي إنقطع عنها دم الحيض لا تحبل ولا يمكن لها أن تنجب بعد ذلك. كما أن البعض ممن بلغن هذا العمر تبدأ بعض الأعراض بالضهور عليهن ولا يمكنهن التمييز بين أعرض سن اليأس والحمل، الشيء الذي يتركهن في حيرة وتساؤل عن ما إذا كات هذه أعراض حمل أم أعراض سن اليأس ؟ لا تقلقي في هذا المقال ستجدين انشاء الله الإجابة عن هذا السؤال وسنتعرف جميعا على أعراض الحمل في سن اليأس.

أعراض الحمل في سن اليأس

تعاني المرأة في الفترات الأخير من دورات المبيض أي خلال السنوات التي تسبق سن الياس من مجموعة من التغيرات الهرمونية والجسدية التي تؤثر على جسدها ونفسيتها، تتشابه أعراض الحمل و سن اليأس كثيرا، الشيء الذي يزيد من قلقهن في هذه الفترة.

تبدأ أعراض سن اليأس في الظهور خلال سن الأربعين وسن الخمسين وذلك بسبب نقص الهرمونات الأنثوية، لا يمكن اعتبار أن المرأة وصلت سن الياس إلا بعد انقطاع الطمث لمدة سنة كاملة، في هذه الفترات لا ينقطع الطمث دفعة واحدة بل ينقص تدريجيا مع مرور الوقت وفي هذه المرحلة من المرجح أن يحدث الحمل.

من جانب اخر يمكن القول أن الحمل لا يحدث في سن الياس لكن في الفترة التي تسبق اللإنقطاع النهائي لدم الحيض، وبما أنه ممكن للنساء الحمل في سن اليأس فلابد أن تصاحبه بعض الأعراض والتي تشمل:

  • تغيرات في المزاج : تغير المزاج من أعراض سن اليأس التي تحدث بسبب التغير الذي يطرأ لمستويات الهرمونات الأنثوية والتي تكون كثيرة في الفترة التي تسبق انقطاع الطمث.

  • انقطاع الدورة الشهرية: بعد تخصيب البويضة يعمل الجسم على افراز بعض الهرمونات والتي تساعد على الحفاض على البيضة في ما يسمى بالتعشيش، هذا التغير في الهرمونات يحول دون خروج بويضات أخرى وبالتي توقف الدورة.

  • استفراغ وغثيان: الغثيان والاستفراغ من أعراض الحمل في سن اليأس والتي تكون بسبب تغيرات المزاج وعدم الرغبة في الأكل.

  • كثرة التبول: يسبب الحمل زيادة في مستويات السوائل في الجسم وزيادة كفاءة الكلي، كما أنه مع تضخم الرحم يبدأ هذا الأخير في الضغط على المثانة وبالتالي الشعور المتكرر في التبول.

  • التعب: للحفاض على الحمل يبدأ الجسم في افراز هرموني البروجسترون، يعمل هذا الهرمون على إبطاء عملية التمثيل الغذائي الشيء الذي يتعب الحامل.

  • افرازات مهبلبة: يمكن أن تشير الإفرازات المهبلية عن الحمل، إذ تصاب الأسابيع الأولى نا الحمل مجموعة من الإفرازات.

هناك أيضا مجموعة من الأعراض الأخرى والتي يمكن ملاحضتها أثناء فترات مختلفة من الحمل، كما أن أعراض الحمل لا تكون مشتركة عند كل النساء بل تختلف حسب خصوصية كل واحدة على حدة.

هناك العديد من من حملت وهي في سن اليأس ، وهناك أيضا من تختلط عليها الأعراض ولا تميز بين علامات الحمل وعلامات سن اليأس، فيما يلي سنتعرف على أعرض سن اليأس تابعيها معنا.

أعراض سن اليأس 

سن ليأس هو المرحلة التي ينقطع فيها الطمث بشكل نهائي، ينجم عن انقطاع الدورة الشهرية عجز في اتاج الهرمونات الأنثوية المسؤولة عن تنظيمها، تتميز المرحلة الأولى لسن اليأس بمجموعة من الاعراض وهي كالتالي:

  • الهبات الساخنة: تعتبر من أشهر أعراض انقطاع الطمث وسن اليأس ، وهي عبارة عن موجات حرارة تصيب جسم المرأة تسبب التعرق الشديد وتزيد من خفقان القلب، وتسبب اضطرابات النوم.
  • جفاف المهبل: من علامات انقطاع الدورة الشهرية جفاف المهبل، يسبب هذا الأمر ألما شديدا للمرأة أثناء الجماع، وكنتيجة لهذاالألم تقل الرغبة الجنسية لذيهن، كما أن انخفاض مستويات الهرمونات في سن الياس يخفض انتاج سوائل التزليق المهبلية مما يجعله أكثر عرضه للتشنح وكما أن فقدان السوائل يحول الهبل الى اللون الشاحب ويجعله عرضة للتلف.
  • تغيرات المزاج: يصاحب انقطاع الطمث عند المرأة اضطرابات في مستوي الهرمونات الأنثوية، الشيء الذي يسبب تغيرات في المزاج متشابهة لتلك التي تحدث أثناء الحمل، يمكن أن تتحول هذه التغيرات في المزاج هذه الى مرحلة اكتئاب وهو أمر شائع بين النساء اللاتي وصلن لمرحلة انقطاع الطمث أة سن الياس.

اضافة لما سبق نجد أنه ذكر في بعض الدراسات أن بعض النساء قد تظهر عليهن بعض علامات وأعراض انقطاع الطمث الأخرى من قبيل:

  • هشاشة العظام: وهي حالة تقل فيها كثافة العظام، الأمر الذي يسبب زيادة احتمالية وقوع الكسور في مرحلة سن اليأس.
  • ألم الثديين: من علامات سن اليأس تضخم الثديين، يرجع السبب وراء هذا التضخم في تغيرات مستويات البروجسترون والاستروجين والتي تنخفض الى ادنى المستويات، يسبب انتفاخ وتضخم الثدي ألما شديدا، في حالة وجود تصلبات داخل هذا الأخير يجب مراجعة الطبيب للكشف عن ما إذا وجد سرطان للثدي.
  • الإصابة بأمراض القلب: يرتبط انقطاع الطمث بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسبب راجع الى الزيادة في معدلات النوبات القلبية التي تعاني منها المرأة في سن اليأس.
  • أمراض المسالك البولية: عادة ما تعاني النساء في سن اليأس من الحرقة أثناء التبول، يعتبر هذا الأمر من أعراض وعلامات انقطاع الطمث حيث أن مجموعة منهن يفقدن القدرة على الشعور بامتلاء المثانة الشيء الذي يحدث عنه التبول اللاإرادي، التبول لاإراديا يمكنه أن يسبب ويرفع من مستويات الإلتهابات المهبلية وتعفن المسالك البولية.
  • القلق والخوف: تعاني المرأة في هذه مرحلة من العمر( سن اليأس ) بالشعور بالوحدة والغرابة، ويصبحن قلقات بشأن نظرة المجتمع لهن، كل هذا يسبب القلق والخوف والذي يمكن أن يتحول الى اكتئاب.

بعد أن أشرنا لمجموعة من أعراض سن اليأس التي تصاحب فترة انقطاع الطمث أو العادة الشهرية ، ولنزيح اللبس عن أعراض الحمل في سن اليأس والأعراض الأخرى للحمل، سنوضح لك سيدتي أهم أعراض الحمل تابعيها معنا:

أعراض الحمل في غير سن اليأس  

الحمل هو فترة تغيرات هرمونية كبيرة يمكن لها أن تؤدي الى مجموعة متنوعة من أعراض الحمل وتشمل:

  • انقطاع وتأخر الدورة الشهرية: تعتمد الكثير من النساء على انقطاع الدورة لتعرف بحدوث الحمل من دونه، إذ أنها أول علامات الحمل المبكرة.
  • الإستفراغ والغثيان: يصيب غثيان الصباح أكثر من نصف الحوامل، ينكن أن تشمل الأعراض الغثيان والقيء وعدم القدرة على تناول الطعام، يبدأ غثيان الصباح عادة في الأسبوع الرابع ويمكن أن يمتد إالى الأسبوع السادس كما أنه يمكن أن يمتد لفترة أطول.
  • ثغيرات الثدي: أثناء الحمل يصبح الثديان أكثر امتلاءََ وتورماََ، تغيرات حجم الثديين تكون مشابه للتغيرات التي تحدث لهما في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية.
  • كثرة التبول: يسبب الحمل زيادة في مستويات السوائل في الجسم، كما أنه مع تضخم ونمو الرحم يبدأ بالضغط على المثانة لذلك تبدأ معظم النساء في الشعور بالتبول المتكرر خلال الأسابيع الأولى من الحمل.
  • التعب وآلام الظهر: للحمل تأثير كبير فالتعب الناتج عن زيادة الهرمونات وكذلك التغيرات المرفولوجية التي تحدث في هذه الفترة كلها أمور تشعرها  بالتعب والإرهاق الشديدين. كما أن الحمل الزائد يجعل واحدة من كل ثلاث نساء يعانين من آلام الظهر.
  • الحموضة المعوية وعسر الهضم: غالبا ما تعاني الحامل من عسر الهضم بسبب ضغط الرحم على البطن وتأثير هرمون البروجسترون الذي يعمل على ارخاء العضلات بين الريء والمعدة.
  • الصداع وتغيرات المزاج: تغيرات المزاج والصجاع ناتج عن تغير الهرمونات التي يتم انتاجها.
  • الإفرازات المهبلية وإالتهاب وتشنج المهبل: يمكن أن تزيد الافرازات  في الأسابيع الأولى من الحمل الشيء الذي يمكن أن ينتج عنه حكة تتحول بعد ذالك لإلتهابات يسبب الروائح الكريهة.

هناك أعراض أخرى يمكنها أن تضهر بعد الأسابيع الأولى للحمل، وتكون أقلة حدة وتأثيرا على الحامل.

هل يمكن أن يحدث الحمل في سن اليأس؟

لا يمكن لمن وصلت سن اليأس أن تحمل خاصة بعد انقطاع الطمث، ولكنها تستطيع ذلك خلال مرحلة ما قبل انقطاع الطمث أو فترة ما قبل انقطاع الطمث خلال هذه المرحلة قد تنخفض الخصوبة، وقد تعاني أخريات وصلن سن الاربعين من عدم انتضام الطمث وأعراض أخرى.

وختاما تعرفنا على أهم علامات وأعراض الحمل في سن اليأس، وحاولنا أن نزيح اللبس حول الفرق بين أعراض الحمل وأعراض انقطاع الطمث، يتمنى الطاقم الطبي لصحتك لكم الصحة والعافية، انشر المقال في مواقع التواصل لكي يستفيذ غيرك.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -