ضغط الدم: الأعراض، الأسباب و طرق العلاج

 ضغط الدم: الأعراض، الأسباب و طرق العلاج

ضغط الدم



يلعب القلب دورا أساسيا في تنظيم ضغط الدم ، فهو الذي يعمل على ضخ الدم الغني بالأوكسجين والأغذية عبر الشريان الأبهر لكافة الشرايين وعبرهم لسائر الجسم، فمع كل انقباض يدفع القلب بكل مكوناته عبر الشراين للجسم، ثم ينبسط من جديد ليسمح لكمية جديدة بالدخول أليه، فيما يعرف بالدورة الدموية.

 أعراض وأسباب ضغط الدم وكيفية العلاج

يمكننا اتباع انقباض القلب و انبساطه من معرفة وقياس ضغط الدم، يسمى ضغط الدم خلال انقباض القلب بالضغط الانقباضي، وفي حالة انبساط القلب يسمى بالضغط الانساطي، في الضغط الطبيعي تكون دائما نسبة الضغط الانقباضي أعلى قيمة من الضغط الانبساطي، فكيف يقاس ضغط الدم؟ وماهي أعراض وأسباب ضغط الدم؟ وكيف أعرف أنني مصاب بضغط الدم؟

طريقة قياس ضغط الدم

كما أشرنا سابقا، فقياس ضغط الدم يعتمد على قياس الضغط الانقباضي و الضغط الانبساطي، هناك عدة طرق لقياس ضغط الدم من بين الطرق الشائعة نذكر، الة قياس الضغط المنزلي، أو يمكنكم قياس الضغط عند الصيدلاني أو الممرض او طبيبكم، تقيس كل الطرق السالفة الذكر ضغط الدم بالميليمتر زئبق (وحدة عالمية لقياس الضغط)، ويلخص الجدول أسفله مختلف مستويات الضغط عند شخص بالغ.
قياس ضغط الدم
المصدر: وزارة الصحة السعودية

في حالة الاسترخاء نجد أن نسبة الضغط الطبيعي لا تتجوز 120 مملم زئبق في الضغط الانقباضي، و 80ملم زئبق في الضغط الانبساطي، بينما كلما زادت نسبة الضغط عن النسب المذكورة قد يعاني المرء من أعراض سنذكرها لكم بالتفصيل في هذا المقال تابعها معنا.
 
ينقسم ضغط الدم لنوعين مختلفين من حيث الأعراض و الأسباب، يسمى النوع الأول بضغط الدم المرتفع، والاخر بضغط الدم المنخفض، فكيف نفرق بين النوع الأول والثاني؟

ضغط الدم المرتفع

يصطلح عليه بالقاتل الصامت، وهو الأكثر شيوعا بين الناس، والطريقة الوحيدة التي تمكنك من معرفة ما اذا كنت تعاني من ضغط الدم المرتفع، هي اجراء فحص لقياس ضغط دمك، وبما أن قياس الضغط يعتمد على الضغط الانبساطي الذي يمثل مقاومة الأوعية الدموية، والضغط الانقباضي ويمثل القوة التي يضغط بها ويضخ بها قلبك الدم لأنحاء جسمك، يقدم لكم موقع صحتك أقسام قيم ضغط الدم التي يجب علينا مراجعتها باستمرار للتأكد من حالتكم الصحية.

  • المستوى الطبيعي: في حالة الاسترخاء يعتبر ضغط الدم طبيعيا حين لا تتجوز قيمة الضغط الانقباضي 120 ملم زئبق و قيمة الضغط الانبساطي 80ملم زئبق، كما أن الأطباء يفضلون نسبة 75/115 ملم زئبق كأفضل نسبة للضغط الطبيعي. 
  • المستوى ماقبل ارتفاع ضغط الدم: يعتبر ضغط الدم في هذه المرحلة كالمنذر على حدوث مرض ضغط الدم، تنحصر نسب الضغط الانقباضي بين 130 و139 ملم زئبق، والضغط الانبساضي بين 85 و89ملم زئبق.
  • المرحلة الاولى من ارتفاع ضغط الدم: تكون نسبة ضغط الدم مرتفعة الشدة مقارنة بالمرحلة السابقة، تستدعي هذه المرحلة تدخل الطبيب لتشخيص سبب ارتفاع ضغط الدم ووصف العلاج المناسب، تكون نسبة الضغط الانقباضي في هذه المرحلة بين 140 و159 ملم زئبق و الضغط الانبساطي بين 90 و99ملم زئبق.
  • المرحلة الثانية من ضغط الدم: تعتبر هذه المرحلة بالخطيرة، وتستدعي التدخل العاجل في حق المريض،  تتمثل نسبة الخطر في تجاوز الضغط الانقباضي 160ملم زئبق و الضغط الانبساطي 100ملم زئبق.
تعتبر قيم الضغط الانقباضي والانبساطي مهمتان معا، لذا يجب على كل من تجاوز 18 سنة أن يحرص على مراقبة ضغط دمه باستمرار، الا أنه بعد تجاوز 50 عاما يصبح الضغط الانقباضي هو الاكثر أهمية.

ضغط الدم المنخفض

يعتبر ضغط الدم المنخفض أقل شيوعا عن ضغط الدم المرتفع، يشخص الاطباء المرض انطلاقا من قياس نسبة ضغط الدم، قيعتبر الشخص مصابا بضغط الدم المنخفض اذا قلت نسبته عن المعدل الطبيعي، أو سجل ما يقارب 90/60 ملم زئبق، لا يشكل عادة انخفاض الضغط مصدر قلق، الا أنه يمكن أن تنجم عنه بعض الأعراض سندكرها لكم.

أسباب ضغط الدم

تختلف أسباب ضغط الدم حسب نوع ضغط الدم لديكم، في هذه الفقرة ستقدم لكم صحتي أسباب ضغط الدم المرتفع، وأسباب ضغط الدم المنخفض تابعها معنا.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

ان السبب الرئيسي لارتفاع ضغط الدم غالبا ما يرجع الى زيادة العبئ والضغط على القلب والشرايين، مما يجعلها تعمل بجهد كبير وكفائة قليلة، ومن بين الأسباب المسؤولة عن ارتفاع ضغط الدم نذكر ما يلي: 
  • تناول كميات كبيرة من ملح الطعام أو الصوديوم.
  • مشاكل الكلي.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • استهلاك بعض الأدوية.
  • تعاطي المخدرات و شرب الخمر.
  • التقدم في العمر.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

أسباب ضغط الدم المرتفع

بالرغم من أن الاصابة بضغط الدم المنخفض أقل شيوعا عن ضغط الدم المرتفع، الا أن الاصابة به غالبا ما ترجع سواء للتقدم في العمر أو تكون مرتبطة بجيناتك التي ورثها عن ابائك، كما يمكن أن يكون من بين الأسباب التي تحدث ضغط الدم المنخفض مايلي:
  • الحمل.
  • بعض الحالات الطبية مثل مرض السكري.
  • بعض الأدوية.

أعراض ضغط الدم

تتجلى خطورة ضغط الدم في كون أغلب المصابين به لا تظهر عليهم الأعراض، مما جعل الأطباء يدعونه بالقاتل الصامت، وتختلف الأعراض حسب نوع الضغط لديكم، تقدمها لكم صحتي كما يلي: 

أعراض ارتفاع ضغط الدم

لا يعلم أغلب المصابين بارتفاع ضغط الدم الا بعد بلوغهم نسب قراءة خطيرة للضغط، كما أن أغلبهم لا يدرك أنه مصاب بضغط الدم، لعدم معرفتهم بالأعراض المصاحبة لهذا المرض المزمن، فكيف أعرف أنني مصاب بضغط الدم المرتفع؟

تصاب اراتفاع ضغط الدم مجموعة من الأعراض، والتي يمكن أن نعتبرها كانذار لحدوثه، ونذكر منها:
  • صداع.
  • نزيف في الأنف.
  • ضيق في التنفس.
عليك عزيزي القارئ أن تعلم أن هذه الأعراض عادة ما تحدث حتى يصل ضغط الدم المرتفع لمستويات تستدعي التدخل العاجل، لذا تدعوكم صحتي لمراقبة ضغط الدم في المنزل أو عند طبيبكم باستمرار، وذلك للحيلولة دون وقوع بعض من المضاعفات التالية:
  • السكتة الدماغية.
  • الفشل الكلوي.
  • فشل القلب.
  • فقدان البصر.
  • العجز الجنسي.
  • فقدان الذاكرة أو التركيز.

أعراض انخفاض الضغط

بالرغم من أن الضغط المنخفض أقل شيوعا بين الناس، الا أن أغلبنا قد شعر أثناء تغير وضعية الجلوس أو النهوض بسرعة بدوخة طفيفة، تلك هي أولى أعراض انخفاض ضغط الدم، قد يصاحب انخفاض الضغط أيضا الأعراض التالية: 
  • غثيان.
  • دوار يصاحبه اغماء.
  • قلة التركيز.
  • رؤية ضبابية.
  • الشعور بالارهاق. 

علاج ضغط الدم

يعتمد علاج ضغط الدم على التشخيص المبكر، مما يمكن الطبيب المختص بوصف خطة علاجية تتوافق مع نوع المرض لديكم،.

علاج ضغط الدم المرتفع

يمكن علاج ضغط الدم أو المساعدة على علاجه بتغيير نظامكم الغذائي ونمط عيشكم، وذلك عبر اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة 30 دقيقة، غير أن تغيير نمط الحياة والنظام الغذائي وحدهما غير كافيين في بعض الحلات التي تستدعي استهلاك بعض الادوية التي يوصي بها الطبيب بعد تشخيص مرضكم.
لكن اتباع بعض الممارسات من امكانه التقليل من أعراض المرض أو الحد من خطورته، وذلك مثل:
  • التقليل من استعمال ملح الطعام.
  • تخفيض الوزن اذا كنت تعاني من السمنة.
  • ممارسة الرياضة بانتضام.
  • التقليل من تناول الكافيين.
  • التوقف عن التدخين.
  • التوقف عن استهلاك الكحول.
قد يصاب بعض الأشخاص بارتفاع مفاجئ لضغط الدم، مما يدفعنا لأن نقدم لكم طرق لخفض ضغط الدم المرتفع في المنزل، من بين الطرق التي تخفض الضغط ما يلي:
  • تجنب استهلاك الأطعمة المالحة.
  • حاول المشي يوميا ولمدة 30دقيقة.
  • الحصول على قسط من الراحة.

علاج ضغط الدم المنخفض

يمكن أن يؤدي عدم تناول نظام غذائي صحي أو الاجهاد البدني و النفسي، الى انخفاض مفاجئ لضغط الدم، قد لا تكون الأعراض الناجمة عنه مقلقة، وقد لا تحتاج تدخل الطبيب أو استهلاك الأدوية، ستقدم لكم صحتي طرق رفع الدم بسرعة وفي المنزل، وهي كالتالي:
  • تناول أطعمو مالحة، شريطة عدم تجاوز النسب الموصى بها.
  • شرب كمية معتدلة من الكافيين.
  • الجلوس بوضعية معتدلة.
  • استعمال الجوارب الضاغطة.

بالرغم من كل ما ذكرناه بخصوص طريقة علاج ضغط الدم المنخفض و ضغط الدم المرتفع، الا أن الوقاية تبقى السبيل الوحيد للحيلولة دون اصابتنا بهذا المرض، ومن بين سبل الوقاية التي تسمح لنا بالتحكم في ضغط الدم نذكر ما يلي:
  • تغيير نمط الحياة، أي استهلاك أطعمة صحية و اتباع نظام غذائي سليم.
  • ممارسة النشاط البدني، كالمشي لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميا.
  • السيطرة على القلق والابتعاد عن مصدرها.
  • الانمتناع عن التدخين و شرب الكحول.
  • التقليل من تناول الكافيين والمحافظة على وزن صحي.
نصيحة صحتي: تجنب استعمال أدوية بدون استشلرة الطبيب، وتذكر أن صحة الجسم في قلة الطعام، وصحة القلب في قلة الذنوب، وصحة النفس في قلة الكلام.
المراجع: 
المرجع1
المرجع2
المرجع3
المرجع4
المرجع5 
المرجع6
 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -