متى يبدأ تأثير الأدوية على الجنين والحمل

متى يبدأ تأثير الأدوية على الحمل والجنين ؟ تعيش النساء أثناء فترة الحمل الأولى تحت تأثير دوامة من الأسئلة خاصة تلك المرتبطة باستعمال الأدوية في هذه الفترة من قبيل هل تؤثر الأدوية على الحمل ؟ و ما هي الأدوية المسموح بها أثناء الحمل؟ ستجدين في هذا المقال الاجابة الشافية لكل أسئلتك تابعيها معنا.
متى يبدأ تأثير الأدوية على الجنين والحمل

ما هو تاثير الادوية على الحمل ومتى يبدأ تأثيرها على الجنين

يعتبر الحمل من أهم الفترات التي تغير مسرى حياة العائلة ككل والمرأة خاصة، كما أن هذه الفترة لا تخلو من أمراض ونكسات صحية تستدعي التدخل الطبي أو أخد بعض الأدوية لعلاجها ، الشيء الذي يدعو للقلق ويحث النساء على البحث عن تأثير الأدوية على الحمل وعن مضاعفات الدواء على الجنين.

كما هو معلوم فالجنين يكون مرتبطا مع أمه بالمشيمة وهي السبيل الوحيد الذي يحصل به هذا الأخير على الأطعمة من الأم لذلك فتأثير الأدوية على الأم قد يؤثر كذلك على الجنين، 

لذلك وللبث وازاحة اللبس عن متى يبدأ تأثير الأدوية على الحمل والجنين  قدم لكم فريق صحتك في هذه المقالة الأجابة عن السؤال المهم الذي تطرحه كل أم وهو متى يبدأ تأثير الدواء على الجنين.

متى يبدأ تأثير الأدوية على الجنين و الحمل

تعرف فترة الحمل العديد من الاضطرابات وبعض أعراض الحمل خاصة المرضية، الشيء الذي يقلق النساء حول مدى تأثير الادوية على الحمل، يعرف أن الجنين يرتبط بامه عبر المشيمة وهي العضو الوحيد الذي يوصل الأغذية و الاكسجين الى الطفل في رحم امه، وبما أن الأدوية تنتقل في دم الأم فلابد لها أن تعبر للجنين أثناء الحمل، فمتى يبدأ تأثير الدواء على الجنين؟

يختلف التأثير الذي يحدثه الدواء من فترة لأخرى وينقسم على ثلاث مراحل وهي على الشكل التالي:

تأثير الادوية على الحمل فى الشهر الأول

كما هو معلوم خلال المرحلة الأولى من الحمل يكون الجنين في طور الاسقرار على بطانة الرحم، كما أن العديد من النساء لا يعلمن بحدوثه الا بعد هذه الفترة (أي أنهن لم يقمن باستعمال اختبار الحمل ) الشيء الذي يدعهن لا يتخذن الإحتياطات اللازمة للحفاض على الحمل، إذن فاستعمال و تناول الأدوية خلال هذه المرحلة قد تسبب الأجهاض، كماأن تأثير الدواء في الشهر الأول قد يساهم في التشوه الجنيني.

مضاعفات تناول الدواء خلال الثلث الأول من الحمل:

هي الفترة التي يبدأ فيها تكون خلايا وأعضاء الجنين، وتكثر خلال هذه الفترة تشوهات الأجنة،  لذلك يفضل على الحامل عدم تناول أي أدوية الا تلك التي تبث أنها امنة للحامل أو تلك التي وصفها الطبيب المعالج .

تأثير تناول الدواء خلال التلث الثاني من الحمل:

تعد هذه المرحلة أقل خطورة من حيث تأثير الأدوية على الحمل ، باللرغم من أن أعضاء الجنين لازالت في طور النمو، خاصة الأعضاء الجنسية لهذا من الأفضل تجنبي تناول الهرمونات الأنثوية.

تاثير تناول الدواء خلال التلث الثالث من الحمل:

تعتبر آخر فترة من الحمل، تتميز هذه الفترة بنضج كل الأعضاء باستثناء الدماغ و الأهزة التناسلية، ادن فتأثير الأدوية في هذه المرحلة يكون على مستوى الهرمونات فأي دواء به هرمونات يجب الابتعاد عليه.

ماهي الأدوية التي تؤثر على الحمل و الحامل

يحذر كل أطباء النساء والتوليد المرأة من تجنب تناول الأدوية المختلفة للحامل دون استشارة مع الطبيب المختص لتجنب تأثير هذه الأخيرة على الحمل ، فما هي الأدوية التي تؤثر على الحمل؟ وكيف يمكن تجنبها وتجنب تأثيرها على الجنين.

أدوية يجب على الحامل تجنبها

حتى وقتنا هذا لايزال العلماء لم يتمكنو من تحديد مدى تأثير وضرر جميع الأدوية على الحامل والسبب راجع الى عدم القدرة على اجراء التجارب على البشر في هذا المجال، لذلك لايمكن الجزم وتحديد أن الدواء آمن بنسب كبيرة لصحة الحامل وكذلك بالنسبة للجنين.

ومع ذلك، فقد صنف العلماء الأدوية المختلفة إلى 5 فئات بناءً على مستويات الخطر، وهنا عينة من الأدوية المحظورة تمامًا من قبل الحوامل لأنها مصنفة على أنها عقاقير وأدوية عالية الخطورة:

تاثير المضادات الحيوية على الحمل

يتم استخدام المضادات الحيوية لقتل البكتيريا المسببة للعدوى، وهي عبارة عن أدوية يتم وصفها لعلاج التقرحات والالتهابات، تتعدد أنواع هذه المضادات الحيوية وتعمل كل واحدة منها بشكل مختلف وتستهدف نوعا محددا من البكتيريا، ولذلك يقوم الطبيب بوصف المضاد الحيوي الأنسب لك بناءً على نوع إصابتك. ادن كيف تؤثر المضادات الحيوية على الحمل؟

الكلورامفينيكول Chloramphenicol

يسبب هذا الدواء اضطرابات خطيرة في دم المرأة الحامل وقد يؤثر على الجنين المصاب بمتلازمة الطفل الرمادي (حالة تسبب ضعفًا عامًا عند الأطفال حديثي الولادة وتتميز بشحوب الدم وانخفاض ضغط الدم). وههو مضاد حيوي يُعطى عادة عن طريق الحقن.

سيبروفلوكساسين وليفوفلوكساسين

وفقًا لـ Healthline، قد تسبب الأدوية كسيبروفلوكساسين (سيبرو) وليفوفلوكساسين مشاكل في نمو الجهاز العضلي والهيكل العظمي للطفل، بالإضافة إلى آلام المفاصل وتلف الأعصاب المحتمل عند الأم . كماتزيد الفلوروكينولونات من خطر التمزق عند الحوامل، مما قد يؤدي إلى نزيف يهدد الحياة. ووفق دراسات اجريت سنة 2017 أن الفلوروكينولونات تزيد أيضًا من فرصة الإجهاض..

السلفوناميدات

تستعمل هذه المضادات الحيوية لقتل البكتيريا وعلاج الالتهابات البكتيرية بعد استعمالها من طرف الحامل يمكن أن يسبب اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة وقد يزيد من فرصة الإجهاض.

تريميثوبريم (بريمسول) و بريماكين 

تريميثوبريم (بريمسول) مضاد حيوي، يمكن أن يؤدي تناول هذا الدواء في فترة الحمل إلى حدوث عيوب عصبية يمكن أن تؤثر على نمو دماغ الجنين.

يستخدم هذا الدواء (بريماكين) غالبا لعلاج بعض الامراض الخطيرة كالملاريا، لم يثبت بعد تأثيرهذه الأدوية على الحمل والجنين خلال فترة الحمل ، لكن أشارت بعض الدراسات التي أجريت على بعض الحياوانات أن هذا المضاد الحيوي يسبب ضرر للجنين وفي بعض الأحيان يسبب الاجهاض ويضر بخلايا دم الجنين

أدوية يجب على الحامل تجنبها

أشارت مجموعة من الأبحاث أن استهلاك الدواء بصفة عامة خلال فترات الحمل قد تسبب تسبب مضاعفات على المرأة وجنينها، وهذه قائمة لأدوية يجب على المرأة الحامل تجنبها:

مسكن الآلام إيبوبروفين (أدفيل، موترين)

تتميز كل فتراة من الحمل بالصداع والآلام المختلفة ما يدعو الحامل لاستعمال مسكنات الألم كإيبوبروفين ، يمكن لهذا الدواء أن يسبب العديد من المشكلات خاصة أنه من الأدوية التي تجدها في الصيدلية بدون وصفة طبية ومن بين أهم تأثيرات هذا الدواء على الحمل نجد:

  • إجهاض
  • تأخر بدء المخاض
  • اليرقان
  • نزيف لكل من الأم والطفل
  • التهاب الجهاز الهضمي والقولون، أو تلف بطانة الأمعاء
  • انخفاض السائل الأمنيوسي
  • تلف الدماغ لدى الجنين
يتفق معظم الخبراء على أن الإيبوبروفين من المحتمل أن يكون آمنًا عند استخدامه في فترة الحمل المبكر، لكن تأثير هذه الادوية على الحمل في الشهر الأول والثاني من الممكن أن تكون خطيرة وقد تسبب اضافة الى الاجهاض حدوث عيوب في قلب الجنين.

الوارفارين (الكومادين)

يستخدم هذا الدواء لعلاج الجلطات الدموية وكذلك للوقاية من هذه الجلطات، فتناوله من طرف الحامل قد يسبب بعض التشوهات الخلقية للجنين. لذلك، يجب تجنبه في فترة الحمل ما لم يقرر الأخصائي أن خطر تجلط الدم أكثر خطورة من خطر إيذاء الطفل.

لورازيبام (أتيفان)

لورازيبام (أتيفان) دواء شائع يستخدم لعلاج القلق أو الاضطرابات النفسية الأخرى. يمكن أن يسبب تشوهات خلقية أو أعراض مهددة للحياة عند الأطفال بعد الولادة.

بصرف النظر عن هذه الأدوية التي تعتبر شديدة الخطورة، من أجل سلامتها وسلامة الجنين، يجب على الحامل عدم تناول أي أدوية أخرى دون استشارة الطبيب المختص.


الأدوية المسموح بها أثناء الحمل

في فترة الحمل تصاب بعض السيدات بمشكلات صحية مثل السكري، والتوتر، والعدوى، والإمساك، إلخ، والتي تتطلب تدخلاً طبياً واستعمال بعض الأدوية، بشرط أن تكون هذه الأخيرة آمنة ولا تؤثر على صحة الحامل أو صحة الجنين. 
هذه الأدوية يمكن استعمالها في فترة الحمل وقد تبث أنها بدون تأثير على صحة الحامب ومولودها.

الحساسية

الأدوية الآمنة للاستخدام هي مضادات الهيستامين، بما في ذلك: كلورفينيرامين 1 قرص ليلاً لمدة 5 أيام، ديفينهيدرامين 1 قرص ليلاً لمدة 5 أيام، ديتينيب (فينيل) 1 قرص ليلاً لمدة 5 أيام، - لوراتادين مرة واحدة ليلاً لمدة 5 أيام - أوكسي ميتازولين رذاذ الأنف.نزلات البرد

عندما تصاب المرأة الحامل بنزلة برد، لا ينصح بتناول أدوية ممتدة المفعول يمكنك تناول:

  • باراسيتامول.
  • فيتامين C  الفوار  أو سيفينول. خذ كيسًا واحدًا ثلاث مرات يوميًا مع نصف كوب من الماء. 
  • كبسولات القنفذية 3 مرات يوميا.
  • الغرغرة بالماء الدافئ المملح.

الإمساك

يعتبر الإمساك شائعًا في الحمل، لعلاج الامساك يمكن استعمال شراب اللاكتولوز في اللاكتوز أو اللاكسولاك أو الدوفالاك. خذ ملعقتين كبيرتين في وقت النوم. او قرص بيسكادو بمينا لاكس أو مينا لاكسين وقت النوم.

الإسهال

يمكن للمرأة الحامل المصابة بالإسهال أن تأكل: 
  • Neferoxazide موجود في Entenal، قرص واحد 3 مرات في اليوم.
  • ايمودم كبسولة واحدة مرتين فى اليوم.
  •  ميترونيدازول في فلاجيل أو أمريزول، يؤخذ 3 مرات في كل مرة.
  • الكولين والبكتين الموجودان في الكابيتين، يؤخذ ملعقة واحدة 3 مرات بعد الأكل.

الصداع وارتفاع درجة الحرارة

يمكن للنساء الحوامل المصابات بالصداع أو ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل طفيف أو الألم الخفيف أن يأخذن الباراسيتامول في بانادول، وأبيمول، وأدول، وسيتال، ويتم تناوله كل 8 ساعات.

حرقة المعدة

عندما تصاب المرأة الحامل بحمض المعدة، يمكنها أن تأكل
  • رانيتيدين فواران في رانيتيدين وزانتاك مرتين يوميًا.
  • يحتوي Magaldrate على Asicon Syrup، Myopan Syrup، إذا لزم الأمر، تناول 1 ملعقة كبيرة بعد الوجبات.

القيء والغثيان

 نظرًا لأن الحوامل غالبًا ما يعانين من القيء والغثيان، فيمكنهن تناول: 
  • فيتامين ب 6: 100 مجم.
  • زنجبيل: 250 مجم.
  •  فيتامين ب 6 في نافوبروكسين أو فومدوكسين أو إيزادوكسين. خذ قرصًا واحدًا في الليل قبل النوم.

السعال والربو

إذا كانت المرأة الحامل تعاني من السعال، يمكنها تناول:تناولي مشروب يحتوي على نباتات طبيعية مثل الجوافة كل 8 ساعات، باستثناء الزعتر الذي يمكن أن يسبب تقلصات الرحم.

في حالة الربو، يمكن تناول تيربوتالين  قرص كل 8 ساعات.

الآم الأسنان

وعند الشعور بآلام الأسنان يسمح بتناول  الاسيتامينوفين في بانادول، أبيمول، أدول، أو سيتال كما يمكن استعمال  أموكسيسيلين في Glimentin أو Augmentin أو Hi-Beauty أو Megamox.

الانتفاخ والسكري

وفي حالات انتفاخ البطن يسمح بتناول:يمكن العثور على Thymthyco في Flatidyl أو Disflatyl على شكل أقراص بعد الاستهلاك إذا رغبت في ذلك.

بالنسبة لسكري الحمل، فغالبا ما ينصح الطبيب باستعمال الأنسولين

ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

يعتبر ارتفاع ضغط الدم من أخطر المشاكل الصحية للحوامل المصابات بمقدمات الارتعاج، لذلك يُسمح بتناول:Alpha-methyldopa موجود في Aldomet، خذها على النحو الموصى به من قبل طبيبك.

فرط نشاط الغدة الدرقية 

في حالة فرط نشاط الغدة الدرقية، يوصى بتناول:يحتوي Thyrocel على propylthiouracil ويجب تناوله على النحو الموصى به من قبل طبيبك.

المضادات الحيوية

هناك مجموعة من المضادات الحيوية الآمنة للاستخدام في الحمل، بما في ذلك:
  • بنسيللين.
  • أمبيسلين.
  • ازيثرومايسين.
  • اموكسسيللين.
  • سالبكتام.
يجب تجنب فيتامين أ ومشتقاته أثناء الحمل لأنه يمكن أن يسبب تشوهات جنينية.

وفي الأخير تشرف مشرفو موقع صحتك بتقديم المقال والذي تحدثنا فيه عن تأثير الأدوية على الحمل وعن متى يبدأ تأثير الأدوية على الجنين والحمل، نتمنى أن نكون قد أزحنى اللبس حول نوع الأدواء الذي يجب تجنبه أثناء فترة الحمل.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -